أصغر ثري في العالم

من لا يعرف مارك زوكيربرغ طالب جامعة هارفرد العبقري جداً، مؤسس أقوى شبكة تواصل إجتماعي ( الفيس بوك)، ولكن قلة من يعرفه قصته الحقيقية، لذلك قامت شركات الإنتاج بتصوير فلم يحكي قصته.

فلم The Social Networking يجسد قصته من طالب أمريكي في جامعة هارفرد إلى أصغر ثري في العالم وسادس أغنى رجل في العالم بالتصنيفات الأخيرة، من مشروع بدأ لجمع طلاب الجامعة إلى منصة تظم كل بلاد العالم بمختلف الأعمار والجنسيات جمع حوالي ٦٥٠ مليون شخص في العالم.

الفلم يتحدث عن تفاصيل شخصيته، حياته، بدايته، أصدقائه، فهو من مواليد ١٩٨٤، ولد في ( وايت بلينس) في ولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية. كان يعاني من مشكلة في بصره منذ صغره، فهو لا يميز بين الألوان ما عدا اللون الأزرق الذي يستطيع رؤيته بوضوح، لذلك اختاره شعار موقعه.

كان يهتم بأمور البرمجة منذ الصغر وكان شغوف بمواقع التواصل ، وكان يخترع برمجيات وينشرها حتى أن شركة مايكروسوفت اشترت احدى أعماله وعرضت عليه وظيفة لكنه قرر إكمال دراسته.

في جامعة هارفرد قام بعمل برنامج ( فيس ماش) وهو محصور في الجامعة يهدف إلى عمل مقارنة بين وجوه الطلاب الأكثر جاذبية وساعده في عمل هذه المعادلة صديقه ادوادور سيفرون، ولكن أغلق من قبل الجامعة.

بعدها قام مع عدد من أصدقائع بالعمل بقوة على مشروع الفيس بوك وحقق انتشار واسع بين طلاب الجامعات في أمريكا، حتى بدأ المستثمرون بالاستثمار فيه و وصل لجميع العالم.

لكن في عام ٢٠٠٦ واجه أصعب موقف في حياته وهو قيام أخوين من اتهامه بسرقة فكرة ( هارفرد كونكشن) وتحويلها لـ ( الفيس بوك) واستفادته منه شخصياً دون العودة لهم، وقامو برفع قضية وحصلوا على مبلغ ٦٥ مليون دولار في النهاية مقابل تنازلهم عن الفكرة.

قصة الفلم تعطي كل شخص الدافعية والتحفيز للعمل على تحقيق هدفه ، وعبور العثرات مهما كانت، فهو مر بظروف صعبة وقوية جداً ، لذلك أنصح بمشاهدته.