المستشار المهني

مقال / المستشار المهني

كثرت في الآونة الأخيرة إعلانات المدربين والمستشارين في سوق التدريب العربي، ومنهم من أعطى نفسه لقب ضابط استشاري، مستشار ، و دكتور حتى وهو لا يملك شهادة تؤهله لهذا العمل، وهذا أمر طبيعي في سوق لا يتواجد فيه القانون، لذلك كان من الصعب علي جداً أن أثق في أي شخص، ولكن ( لو خليت خربت ) كما يقال.

لأني من محبين التطوير الشخصي دائماً بحثت عن استشاري مهني يساعدني في مسيرتي المهنية حالياً، فبدأت بجلسات مهنية مع الأستاذ محمد الخواجة، وهو متخصص بعلم النفس والاستشارات المهنية والعلاج السلوكي الإدراكي، يتم عمل اختبار في أول الجلسة يساعد الشخص على معرفة ميوله الحقيقية والمساعدة على اختيار المهنة المناسبة التي تساعده على إظهار مواهبه ويستطيع من خلالها الإبداع فيما يعمل وإنجاز بأفضل طريقة.

وتتم بعدها جلسات تساعد الشخص على التخلص من أي مشاعر سلبية تجاه عمله أو حياته دون الحاجة لأخذ أي دواء نفسي كما يفعل بعض الإخصائيين والمستشارين، كذلك تتعرف من خلال الجلسات على ذاتك أكثر وتنتبه لتصرفاتك أكثر كونك تعرف ميولك واهتماماتك، وحالما تصادف أي موقف سلبي في عملك بامكانك العودة لمستشارك المهني وحل الموضوع بالطرق الصحيحة.

عن نفسي أعتبر هذا القرار أفضل قرار اتخذته، كون الأستاذ محمد الخواجة من الأشخاص المتمكنين فعلاً في عمله، وله أسس علمية دقيقة يسير عليها تساعد الشخص في حياته المهنية، وهو متخصص علمياً في هذا الجانب.

صفحته الخاصة في الانستغرام

https://instagram.com/mjk5_psych?utm_source=ig_profile_share&igshid=1x7c5k1saxsym

كتاب/ لغات الحب الخمس

قيل أن ” الحب هو أسمى معاني الجمال” وقيل أيضاً ” الحب يجعل العالم يتطور” هكذا اتفق المفكريين على كلمة الحب التي تعد أهم كلمة في اللغة.

كتاب لغات الحب الخمس لاستشاري العلاقات الزوجية ( جاري تشابمان) هو الكتاب الذي على كل شخص اقتنائه وقرائته وليس للمتزوجين فقط في رأيي الشخصي، والسبب أنني أؤمن أن على كل شخص معرفة ذاته أولاً حتى يستطيع فهم الآخرين فيما بعد.

يلخص الكتاب رحتله الطويلة في علم ( الأنثروبولوجي) علم الإنسان من خلال رحلاته ودراسته لمعرفة كيف يتواصل الناس في مفهوم الحب، فاكتشف أن للحب ٥ لغات تختلف أولوياتها من شخص لآخر، وعلى كل شخص معرفة لغته ولغة شريكه فيكون التواصل بينهم دائم والحب مستمر، وهم كالتالي:

١- الكلمات التشجيعية:

من المهم استخدام كلمات تشجيعية واسلوب الطلب وليس الأمر، والمدح والتشجيع، وينصح الكاتب الاشخاص الذين لا يحسنون اختيار الكلمات أن يقومو بكتابة مذكرة تحتوي على كلمات تشجيعية واستخدامها.

٢- تكريس الوقت

وهي نقطة مهمة ففيها صاحب هذه اللغة يحتاج أن يوفر الشخص الآخر اهتمامه له والاستماع مدة لا تقل عن ٢٠ دقيقة حسب الدراسات ولا يحتاج فيها الى نصائح كما يفعل أغلب الناس، بل يحتاج للفضفضة.

ومن المهم فيها أن الشخص يقوم بالتعبير عن المشاعر وليس عن أفكاره لذلك هو لا يحتاج للنصيحة إلا إذا طلب ذلك بنفسه.

وتشمل أيضاً أن يتشارك الشريكان بنفس الأنشطة معاً حتى لو لم يحبها أحد الأطراف ولكنها ستعبر عن الحب في نظر الشريك الآخر.

٣- تبادل الهدايا

يعتقد أغلب الناس أن جميع النساء يحبون الهدايا دائماً كتعبير للحب، وهو اعتقاد خاطئ فبعض النساء لا تفضل الهدايا كلغة الحب، والهدايا تنقسم لهدايا مادية ومعنوية ( كحضور الشخص الجسدي والفعلي في المواقف الصعبة التي يمر بها الطرف الآخر)

٤- الأعمال الخدمية

وهي من اللغات التي تسبب مشاكل عدة بين الأزواج، فبعض الزوجات تشعر بكثير من الحب في حال قام زوجها بأداء الأعمال التي تحتاجها من زيارة الجمعية، المستوصف، والقيام بالأعمال المنزلية.

٥- الاتصال البدني

وهو المطلوب بين الأزواج والأشخاص، فهناك من يحتاج امن يربت على كتفه وكأنه يقول له ( أنا هنا بجانبك)، وآخر يحتاج للاحتضان ليشعر بالأمان، وهناك معاني كثيرة للتلامس الجسدي.

ومن أجمل فقرات الكتاب أنه يحتوي على اختبار للأزواج والزوجات ليعرف كل منهم تسلسل درجات لغات الحب الخاصة به، ليفهم نفسه أولاً فيسهل عليه فهم شريكه في المقابل.

كتاب جميل أنصح به بشدة ويتوفر بعدة لغات ومنها العربية في مكتبات جرير.

كتاب / تاجر السعادة

كتاب تاجر السعادة هو الكتاب الثاني للإعلامي عيد الرشيدي بعد كتابه الأول التجربة البرلمانية الكويتية في نصف قرن، وهو يختلف كلياً عنه، فكتابه الأول هو كتاب سياسي يتحدث عن التجربة البرلمانية في الكويت وهو نتاج لرسالة الماجستير التي حصل عليها من جامعة الكويت. أما كتاب تاجر السعادة هو كتاب يجمع فيها الكاتب أكثر من ٦٠ قصة مختلفة عن التفكير الإيجابي والتطوير الذاتي.

رغم أنني أعرف أكثر من قصة من السابق، لكن الكاتب نجح في إعادة صياغة بعضها وكتاب البعض الآخر لأول مرة، والكتاب رائع وسيكون من ضمن ترشيحاتي لكل من يرغب بالبدء بالقراءة بمواضيع تطوير الذات وترشيحه لأشخاص يسيئون اختيار الكتب فسيكون هذا الكتاب مناسب لهم.

الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين

كنت أعرف من تاريخ مصر أن هناك يهود عاشو فيها مدة طويلة وتعايشوا مع اخوانهم المسيحيين والمصرين، لكني لم أجد كتاب يوضح قصة وحقيقة خروجهم من مصر، حتى وجدت كتاب يتحدث عن قصة وقائع خروج أسرة يهودية من مصر، كتبتها اليهودية لوسيت لنيادو.

لوسيت هي ابنة السيد إيديث والسيدة ليون وهم من يهود مصر، قررت أن تكتب قصة حياة والدها الذي أجبر على الخروج من مصر في وقت الثورة العربية لإخراج اليهود رغم أنهم مصرين ويتحدثون باللغة العربية ويملكون الكثير من التجارة في القاهرة تحديداً، وعن إخراجهم لم يسمح لهم بأخذ أموالهم وتجارتهم.

ووالدها كان يصرخ على المركب الذي أجبر على ركوبه وخروجه من مصررجعونا مصر، لأنه لم يعرف وطناً غيرها، وبعد تنقالتهم لعدة دول يتم استقرارهم في حي اليهود في أمريكا، ولطالما كان يحلم بالعودة لمصر يوماً ( وطنه ) الذي لم يعرف غيره.

أحداث القصة تبدأ في مصر من سنة ١٩٤٢ ميلادية، فيها تعرف جمال مصر القديمة، وتدمج القصة بين الحب والحنين للوطن ، وبين علاقة الطائفة اليهودية مع غيرهم، والسياسة في مصر وتأثرهم بالحروب والإنقلاب وغيرها.

يحتوي الكتاب على ٢٤ فصلاً يوضح كل فصل فترة زمنية معينة لعائلة يهودية وكل ما عانته وقت خروجها من وطنها.

أعتبر الكتاب موجع مفيد ومختصر لتاريخ مبسط لمصر في هذه الحقبة، أحببت في الكاتبة شغفها لإيصال رسالة التعايش بين الأديان الذي كان في مصر في تلك الفترة، وعن السياسة التي اتخذها الملك فاروق، وشرح تفاصيل شوارع مصر وخصوصاً شارع الملكة نازلي، والكثير من أزقتها وكيف كانت توصفها حين عادت بعد سنوات لتكتب كتابها واشتياقها لوطنها الأم.

وأعلم أن الكتاب لن يعجب الكثير من العنصريين، ولكننا لا يمكننا أن ننكر وجود اليهود والعوائل المصرية ولن نمحي التاريخ، وبالتأكيد علينا القراءة أكثر لنكون ناضجين أكثر.

كتاب / انشرو الفرح

تبدأ الحياة فعلاً بعدما ترتب منزلكماري كوندو

كتاب انشرو الفرح هو الكتاب الثاني للكاتبة اليابانية ماري كوندو، بعد كتاب سحر الترتيب، الكتاب الذي أحدث ضجة في الوطن العربي بعد ترجمته.

كتبت مسبقاً عن كتاب سحر الترتيب ( يمكنكم مراجعة المدونة ) ، وقررت قراءة كتابها الجديد لأرى ان كان هناك إضافة أو الأفكار معادة.

رغم اختلافي ببعض نقاطها وأفكارها وهوسها الزائد، إلا أني أتفق معها بكثير من الأفكار والنقاط وكتابها الجديد أعتبره تكمله للكتاب الأول بشرح مفصل أكثر وصور توضح فكرتها من خلال كل نقطة تشرحها.

فالكتاب يحتوي على ١٠ فصول تتكلم باسهاب عن كل مجالات الترتيب المتعلقة في المنزل، وكذلك شرح لأفكار تساعد على التخزين بطريقة ذكية، وكيفية تعليم الأبناء عن الترتيب بأفكار بسيطة، وكيفية الترتيب ان كنت تسكن بشكل مستقل أو مع عائلتك.

وفي ختام الكتاب تحدثت عن الأثر الإيجابي للترتيب على حياة الأشخاص من خلال قصص حياتهم وتجاربهم رغم أنها لم تدرك ذلك من قبل.

أنصح بهذا الكتاب حقاً لمن يرغب بالتغيير في حياته والانتقال لمرحلة جديدة في حياته.

الفضول مفيد للنهوض

( لا تتوقف عن طرح الأسئلة والبحث عن الإجابات)

تعتبر هذه المقولة احدى أشهر مقولات العالم آينشتاين، الذي لا يكف عن طرح الأسئلة والبحث عن إجابات فعلية حقيقية لمعرفتها وكل ما يبحث عنه كان بدافع الفضول وهذا فضول إيجابي وليس سلبي.

فكان الفضول هو السبب ذاته للعالم الإداري جيم كولينز وفريق عمله لعمل بحث حقيقي استغرق الخمس سنوات بما يعادل 15 ألف ساعة عمل لمعرفة أسباب نجاح الشركات من الناحية الادارية.

وللبحث مراحل مهمة استخدمها فريق العمل ولكن بطرق مختلفة وغير تقليدية وانقسمت لأربع مراحل أساسية::

المرحلة الأولى: البحث

في الوطن العربي عملية البحث ينقصها الكثير قبل اصدار أي قرار أو تصرف إداري حتى أنني أعلم أن البعض يقوم باصدار قرارات من منطلق (احساسه) وليس نظير بحث علمي حقيقي أو حتى استبيان واقعي يصف حالة البحث المراد اتخاذ قرار بشأنها.

أما في الدول المتقدمة فان عملية البحث تعتبر شرط أساسي قبل اتخاذ أي قرار وأمر أساسي لمعرفة الوضع الحالي للموضوع المراد اتخاذ قرار بشأنه ودراسته.

ففي البحث من المهم مراعاة معرفة الشركات التي سيتم عمل الدراسة والبحث عنها بشكل متساوي ودراسة السوق بفترات مختلفة لفهم الحالة لكل شركة.

وتقوم الشركات إما بالتعاون مع شركات بحث متخصصة أو الاعتماد على قسم التسويق كونه القسم المعني بالبحث بوضع أساسيات البحث والأسئلة المراد معرفة الإجابة عنها لبدء عملية البحث.

المرحلة الثانية: المقارنة

من المهم قبل اتخاذ القرارات أن يتم وضع أساسيات للمقارنة بين الشركات أو أي موضوع يتم اتخاذ قرار بشأنه، كالفئة العمرية، الحالة السوقية للأسهم، الموقع الجغرافي، التحديات، الأمور المالية، أو أي حالة يتم من خلالها دراستها للمساعدة باتخاذ أي قرار، فلا يمكن لشركة مثل (ستاربكس) تحمل الهوية الأمريكية أن تفتتح فرعها في اليابان بنفس المعايير ، كون اليابان شعب يعتز كثيراً بمنتجاته الوطنية ويميلون لشرب الشاي أكثر من القهوة، لذلك من المهم دراسة طريقة حياة الشعب والتكييف مع متطلباته قبل التفكير بافتتاح الفرع فيه.

المرحلة الثالثة: داخل الصندوق الأسود

أن تعرف أسرار شركة ناجحة أشبه ما يكون بالأمر المستحيل، ولكن يمكن من خلال القراءات للمقالات المنشورة بما يخص تلك الشركة ومتابعة مقابلات المدراء التنفيذيين فيها والتحليلات المالية لسوق الأسهم والترميز البحثي يساعد على أخذ فكرة شاملة عن الوضع العام للشركة وحالتها.

يعتقد الكثير من الإداريين أن وجود مدير تنفيذي مشهور أو ذو شخصية معينة سبب لنجاح الشركات وتحولها من شركات جيدة الى عظيمة، وهو ما ينفيه جيم كولينز وفريق عمله في بحثه لأكثر من 50 شركة .

ومن المهم أن تقوم الشركة بالتركيز على ما يمكنها التمييز فيه والابتعاد عما يسبب هدراً للوقت والمال للشركة فبذلك تتحول الشركات لشركات عظيمة وتنتشر انتشار واسع.

المرحلة الرابعة والأخيرة: من الفوضى إلى المفهوم

من المتعارف عليه في أي شركة تتأسس أو ترغب بتطوير نفسها أن تبدأ أولاً بوضع رؤية ورسالة لها للعمل عليها وفق خطة محددة، لكن البحث أثبت عكس ذلك تماماً، فأول ما تقوم به الشركات الناجحة أن تضع ( الشخص المناسب في المكان المناسب) ثم يفكرون بوضع الخطة القادمة التي سيتم السير عليها.

وهذا ما تفقده الكثير من الشركات خصوصاً في الدول العربية والجهات الحكومية، فوجود شخص ذو خبرة سنوات بدون إنتاج فعلي لن يكون هو الشخص المناسب لقيادة مجموعة من الموظفين لتطوير الشركة .

وبسبب هذه الخطوة تم استحداث فكرة تسمى بـ إشكالية ستوكدايل ( Stockdale Paradox) والقائلة بأن على الشركات المحافظة على إيمانها وثقتها بأنها تستطيع أن تحقق النجاح رغم الصعوبات التي ستواجهها والمحافظة في الوقت نفسه على ضبط النفس اللازم لمواجهة أكثر الحقائق إيلاماً في الواقع مهما كانت تلك الحقائق.

وجود قواعد بحث رئيسية واضحة والسير وفق خطة مع فريق عمل متكافئ ومتخصص كل شخص حسب مجاله ومهاراته يساعد على نقل أي إدارة أو شركة أو مشروع من عادي الى ممتاز فقط ان توافرت العناصر الأساسية .

مقالة / شهر العبادة

“شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ” صدق الله العظيم

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك، أعاده الله تعالى علينا وعلى الجميع بالخير والبركة. هذا الشهرالذي ينتظره العالم أجمع وليس فقط المسلمين، لما له من أثر كبير في تطهير النفس والروح والجسد.

شهر واحد فقط، ٣٠ يوم، ٧٢٠ ساعة هو كل ما نحتاجه لنطهر ذواتنا ونتقرب فيها إلى الله جلّ في علاه، كم هو كريم حين يمنحنا شهراً يبدل حالنا لأحسنه.

رمضان هو شهر الصلاة والصيام، أفضل شهور السنة الهجرية، فيه أنزل القرآن الكريم على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم، فيه تتصفد الشياطين وفيه الكثير من البركة من رب العالمين.

لكن في السنوات الأخيرة تحول شهر رمضان المبارك من شهر العبادات إلى شهر (الغبقات)، ومن شهر الصوم إلى شهر النوم، ومن شهر الطاعات إلى شهر المسلسلات.

ما أن يبدأ الشهر الكريم إلا وتبدأ الزيارات في طريقة شبه يومية تجعل الشخص يتنقل طوال فترة الفطور يقوم بكل الواجبات التي قد تعطله كثيراً عن الصلاة، وتبدأ كمية هائلة من المسلسلات العربية تتزاحم على القنوات التلفزيونية حتى يلتهي الشخص عن العبادات ، غير الذين يحولون نهار رمضان للنوم الكامل ويفقدون الكثير من لذته وجماله، أما الأسوأ بالنسبة لي ما بتنا نشاهده من حفلات للغبقات في شهر مبارك لم يراعي الكثير منهم حرمة هذا الشهر ويبدأ عرض أزياء ( الدراعات) حتى تشك أنك في مسابقة لعرض الأزياء، أو برنامج لاختيار ملكة جمال الغبقات، ولن يخفى عليكم كمية البذخ والتبذير.

كل ما سبق يمكنه أن يتم في أيام السنة ، أما رمضان فهو فرصة كبيرة لأن يقوم الشخص بالإختلاء بربه أكثر والتقرب منه واستغلال هذا الشهر بكل ساعاته ودقائقه فلا نعلم أن عمل يكون سبب دخول باب من أبواب الجنة، فاستغله لتفوز بما تهوى في النهاية.