ماذا لو كانت هذه الجنة؟


في كتاب أنيتا مورجاني الثاني ( ماذا لو كانت هذه هي الجنة؟) بعد كتابها الأول ( أموت كي أكون أنا) تجيب عن تساؤلات كثيرة وأسئلة كثيراً ما وردتها في محاضراتها التي تقيمها عالمياً أو حين تصادف أحداً، بالنسبة لي الكتاب هو مكمل للأول لما يحتويه عن معلومات ما بعد مرحلة العلاج والشفاء التي عاشتها وانتقالها للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية والاختلاف الكبير الذي كانت تلاحظة يومياً، قد يوافق الكثير كلامها ويخالفها البعض الآخر لكني من محبيها ووصل كلماتها لقلبي مباشرة .. 

المكتبة

أنت لن تشعر بالوحدة طالما لديك مكتبة،، أنا أؤمن جداً بهذه الفكرة فوجود المكتبة لن تشعرنا منفصلين عن العالم الخارجي كما يعتقد البعض، بل تجعلنا نسافر لكل البلاد والمحيطات ونختلط بكل الأجناس من البشر ونحن نجلس على كرسي مريح في منزلنا . 

اختلفت مدارس عدة عن العدد المطلوب لوجود مكتبة فمنهم من قال بأن المكتبة من 3 كتب وأكثر ومنهم من قال على الأقل 15 كتاب، لكنهم اتفقو جميعاً على وجود مكتبة أمر أساسي في المنزل. 

ومن المهم كذلك أن تكون المكتبة تحتوي كتب مختلفة بمجالات مختلفة ويتم تصنيفها في المكتبة على هذا الأساس، فمثلاً كتب عربية وكتب أجنبية ، ويتم تقسيمها على هذا النحو، كتب دينية ، كتب فلسفة ، كتب التنمية والتطوير الذاتي، روايات، شعر ، كتب تتعلق بالتاريخ و السياسة والى آخره حسب اهتمام القارئ. 

ونقطة مهمة أوضحها حين يسألني أحدهم ماذا أقرأ؟ ولم أجيب يوماً عن هذا السؤل، فحتى أستطيع الإجابة عليه علي أن أعرف ميول الشخص واهتماماته و الى ماذا يبحث حالياً و هل هو قارئ يحب يقرأ باللغة العربية أو باللغة الانجليزية فالاختيارات حتما ستكون مختلفة. 

في الختام ،، خير جليس في الأنام ،،، كتاب .. 

شغفي في الحياة

شغفي في الحياة
يعلم الكثير منكم أنني أدير أكثر من عمل غير وظيفتي، ولا يوجد مرة صادفت أحد الا ويسألني: كيف تقومين بادارتهم؟ وجوابي دائماً : بالتخطيط والتنظيم، وحين يسألني احداً: لماذا تقومين بكل هذا؟ أجيب دائما: لأني أحبهم وهذا هو شغفي بالحياة ولكل منهم رسالة ،،،

١- نادي المحاسبين الثقافي:

كان حلم أن أقوم بتأسيس ناديي الخاص للاهتمام بمجال القراءة والمجال الثقافي ولم أخطط كيف يكون ذلك، حتى تواصل معي رئيس جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية سابقاً / أحمد الفارس ليطلب مني أن أقوم بتأسيس نادي تابع للجمعية ويكون لي دعم كامل بكل ما أحب وأرغب فيه، فكان حلماً جميعاً أصبح واقع أجمل..

٢- مجلة CP Magazine 

لاني أحب أن أساعد الآخرين وأحب كتابة المقالات، تواصلت مع مجلة CP لنشر مقالات بادارة الأعمال والتخطيط ، فلقيت منهم كل الدعم في وقتها منذ سنوات، أما اليوم فالمجال مفتوح لي لأكتب عن أي مقال أرغب بنشره في المجلة بصفة شهرية ،، فهو أيضاً عمل أحبه ..

٣- معسكر القراءة

هذا المشروع الصغير الذي يأخذ حيّز كبير من قلبي واعتبره طفلي المدلل،فعلى الرغم من امتناع الكثير من مشاركة صاحب الفكرة سليمان العبدالهادي، إلا أنني وافقت دون تردد لمشاركته حين طلب مني ذلك ، فبعد كل نهاية معسكر أشعر بحب كبير حين أساعد أشخاص على اتمام قراءة كتبهم واستمرارهم لجعل القراءة اسلوب حياتهم.. ولأنني أعشق القراءة وأحب التدريب هذا المشروع يشبع حاجتي ..

‏٤- A2N Store

كان هدف من أهداف حياتي أن أقوم بتصميم وتنفيذ منتجات القرطاسية ومنتجات تساعد على التخطيط كوني مهتمة بهذا الجانب ولأني أعشق القرطاسية ، فكان هذا المشروع هو شغفي..

‏٥- Plan it

كوني مدربة معتمدة بالتخطيط الشخصي ، أسست هذا المشروع لأساعد الكثيرين على تخطيط حياتهم وتحقيق أهدافهم .. واستمتع حقاً حين يحقق احدهم انجازاً بحياته.. 
هذه المشاريع الأساسية التي أقوم فيها وتندرج تحت كل منها مشاريع ثانوية تضيف لعملي في ادارة المشروعات الصغيرة والتدريب والتخطيط، فأنا أملك قناعة أن العمل بحب وشغف سبب رئيسي لنعيش الحياة .. 

دموعك غالية .. 

في مسرحيته الأخير ( مبروك ما ياكم) أبدع الممثل حسن البلام وفريقه في توصيل رسالة سامية بطابع كوميدي ، ففي المسرحية التي لم تخلو من كوميديا ساخرة كانت الرسالة واضحة اتجاه موضوع الصحة في الكويت وعدم محاسبة المخطئ وتراكم المشاكل على المواطن الكويتي، وأعتقد أنه لم يتجرأ أحد بهذا الطرح القوي الذي يطرحه البلام في مسرحياته، فهو الوحيد الذي يمتلك قوة الطرح السياسي في مسرحياته وهذي جرأة يشكر عليها، حتى أن مسؤولين في الدولة لا يعترفون بأخطائهم وتقصيرهم ويحلون مشاكلهم كما فعلها البلام على مسرحه. 

واستطاع هو وفريقه بالتجرأ والرد على من يقوم باخراس الشعب وتخديره بهتافات سياسية لا نتيجه منها ، أشعر أن البلام استطاع او يوصل مشاعرنا بصدق من قلبه حين عجز الكثيرين عن توصيل ما يريده الشعب، ولكني لم أتوقع أن أشاهد في نهاية المسرحية دموع البلام و ريم رحمه والحزن الشديد على زهره عرفات حين قال البلام ( لي متى نسكت؟ وماراح نسكت؟) وان دل ذلك على شيء دل على صدق مشاعره وطيب نواياه تجاه بلده الكويت.. 

رسالتي في الختام ،، أتمنى أن يصل صوتك يا البلام لمن يستطيع و يمتلك القرار ليجعل الكويت أجمل و أفضل .. 

أموت كي أكون أنا 

أنيتا مورجاني الهندية التي عانت من مرض السرطان الى المرحلة الرابعة وعجز الأطباء عن مساعدتها بتحسين حالتها، قامت بتأليف كتابها الأول ( أموت كي أكون أنا ) بعد شفائها تماماً من المرض وقام الدكتور وين داير بكتابة مقدمة كتابها ومساعدتها على نشره. في كتابها تحدثت عن قصتها منذ الطفولة الى ممرحلة ما بعد الشفاء من المرض وانتقالها لتكون محاضرة حول العالم.

في الكتاب ذكرت عن اعتقادها بوجود المرض فيها من دافع الخوف من المرض وزاد خوفها بعد تعرض صديقتها المقربة له ووفاتها وكذلك وفاة زوج اخت زوجها (داني) بنفس المرض، فأصبحت تبحث بكثرة عن هذا المرض فزاد شعورها بالخوف أكثر. 

وأول سؤال يطرحه أي شخص لها هو كيف تعالجت من المرض؟ وتجيب أنها تعالجت بعد أن فهمت ذاتها واحترمتها وقدرتها وكنت تشارك الجميع الحب الغير مشروط وتتقبل الجميع كما هم باختلاف اجناسهم وحياتهم وافكارهم ولا تحكم على احد . 

تقول أيضاً أن السماح و التسليم للأمور من أهم الامور التي ساعدتها على العلاج، فهي لا تتعلق بهدف او امر بل تبذل الخطوة الأولى وتترك التسليم لله تعالى ليحدث لها ما تنويه بكل يسر. 

(أنيتا) لم تكن مدربة ولا قارئة مختصة بتطوير الذات بل كانت انسانة تعيش فطرتها السليمة بدون قيود وبرمجة مجتمع . 

بالنسبة هذه القصة ألهمتني الكثير وساعردتني على اجابة اسئلة كثيرة تدور في رأسي. 

 تخلص من الماضي

” من لم يخطط لحياته خطط لفشله” اختلفت عبارات لتوصل فكرة واحدة، أن من لم يخطط لحياته فهو قد خطط لفشله، فالتخطيط يدخل في كل جانب من جوانب حياتنا. ولك أن تتخيل أن الدراسات الأمريكية أثبتت أن فقط 2.7% من الأمريكان يخططون، ولن أحتاج أن أطلب منكم تخيل نسبة المخططين العرب!
وقد مارست التخطيط منذ صغري وأعتقد أن الفضل يعود لوالدتي بذلك، فقد عشت في بيئة كثيراً ما تحترم الوقت وتخطط للأهداف، ووجدت نفسي أعشق هذا المجال حتى عشتق منظمات المواعيد والأوراق والأقلام حتى أصبحت أحمل شهادة موجهه تخطيط وأقدم دورات بذلك.
وقرأت العديد من الكتب بهذا المجال، وحضرت عدة محاضرات لأهم المحاضرين والمدربين في مجال التخطيط، لكني كنت أعلم أن التخطيط وحده لا يكفي، لذلك قررت أن أساعد الآخرين من خلال نشر فكرة التخطيط التي تعد مهارة مهمة في حياتها وربطها في التطور الشخصي، قد تلاحظ في مقالات لاحقة أو مواضيع أن الأمور لا تتعلق بالتخطيط، لكنها في الباطن تعني الكثير وتساعدك على التخطيط بشكل أفضل.
سأبدأ بأهم خطوة، لا يمكن أن أجعل أحداً يخطط لمستقبله ما لم يتخلص من ماضيه، فمن خلال تجاربي ومتابعتي لكثير من الحالات، وجدت أن التخلص من الماضي وعيش اللحظة ثم التخطيط للمستقبل خطوات ثلاث أساسية لا يمكن فصلها عن بعض.
معنى أن تتخلص من الماضي ليس فقط بجانب واخد بل بعدة جوانب ؛ فخذ على سبيل المثال لا الحصر، لا يمكن أن تخطط لزيادة علاقاتك الإجتماعية وأنت تعاني من وجود علاقات سلبية وبائسة في حياتك، دائماً ما أقول أن هناك علاقات يجب أن تنقطع طالما وجودها يؤثر سلباً، وإن كانت هناك علاقات لا يمكن قطعها فعلى الأقل أتجنبها أو لا أتأثر بها، وكثيراً ما أقول بمعالجة أشخاص لم يستطيعوا المضي في حياتهم والسبب علاقات صادقة جارحة، خيانة زوجية، ظلم الصديقات، حتى أنتي أصبحت أضحك لأنني مررت بهم مسبقاً. 
فمن خلال تخلصك من الأمور المؤلمة أو المعلقة ( أو ما تسمى بالدائرة المؤلمة) تستطيع أن تخطط لما بعد، كيف يكون ذلك؟ راقب العلاقات من حولك هل هناك ما يجب التخلص منه؟ راجع أمورك المالية هل هناك دين لم يتم سداده؟ وما قيمته؟ هل عندك قضية في المحكمة؟ مخالفة مرورية؟ كتاب لم تنتهي من قرائته؟ واجب اجتماعي لم تنجزه؟ ألم جسدي/ نفسي وتحتاج للعلاج؟

قم أولاً بإغلاق تلك الملفات حتى تفسح المجال لأمور جديدة تدخل حياتك. 
في الختام، تذكر أن الماضي انتهى ولن يعود وانظر لمستقبل مشرق أفضل، وتذكر أن نفسك وذلتك تستحق الحياة الطيبة الجميلة، وان سألتني متى أفضل وقت للبدء؟ سأجيب: الآن هو الوقت المناسب.

جسدك يحترم الوقت


من الساعة 9 – 11 مساءاً

هذا الوقت الذى يتم فيه التخلص من السموم الزائدة فى الجهاز اللمفاوى

لذلك فإن هذا الوقت يجب تمضيته فى هدوء.

فإذا كانت ربة المنزل لا زالت تعمل فى أعمال المنزل أو فى متابعة الأبناء فى أداء واجباتهم المدرسية فإن ذلك سيكون له تأثير سلبي على صحتها.
من الساعة 11 مساءا – 1 صباحا

فذلك ميعاد تخلص الكبد من السموم ويكون هذا الوقت المثالي للنوم العميق.
من الساعة 1 – 3 صباحا

فذلك ميعاد تخلص المرارة من السموم وأيضا يكون وقت مثالي للنوم العميق.
من الساعة 3 – 5 صباحا

فذلك ميعاد تخلص الرئة من السموم ولذلك سنجد أن المريض الذى يعاني من السعال فإنه سوف يعاني أكثر فى هذا الوقت والسبب فى ذلك أن عملية التخلص من السموم قد بدأت فى الجهاز التنفسي فلا داعي لتناول دواء لإيقاف أو تهدئة السعال فى هذا الوقت وذلك لمنع التدخل فى عملية تخلص الرئة من السموم الموجودة بها وهنا تظهر فائدة صلاة الليل 
الساعة 5 صباحا

فذلك ميعاد تخلص القولون من السموم لذلك يجب التبول فى مثل هذا الوقت لتفريغ المثانة لمساعدة القولون على التخلص من السموم.

وهنا ننصح الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن أن يواظبوا على الإستيقاظ فى هذا الوقت (5 صباحا) لكى يساعدوا القولون على العمل والتصريف.وفى خلال عدة أيام سينتهى الإمساك المزمن مع ضرورة الإلتزام أيضا بالغذاء المتوازن.
الساعة 7 – 9 صباحا

فذلك ميعاد إمتصاص الغذاء فى الأمعاء الدقيقة فيجب أن يتم تناول وجبة الإفطار فى هذا الوقت.

أما المرضى الذين يعانون من الإنيميا ونقص الهيموجلوبين فى الدم فيجب أن يتناولوا وجبة الإفطار قبل الساعة 6.30 صباحا

أما من يرغب فى المحافظة على سلامة جسمه وعقله يجب أن يتناول وجبة إفطاره قبل الساعة 7.30 صباحا والأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار وتعودوا على ذلك يجب أن يغيروا عاداتهم لأن ذلك من أهم أسباب تلف الكبد والتأخر فى تناول وجبة الإفطار حتى الساعة 9 – 10 صباحا أفضل من عدم تناولها على الإطلاق.
من منتصف الليل – 4 صباحا

هو الوقت الذى ينتج فيه النخاع العظمى خلايا الدم لذلك يجب أن ننام مبكرا … وننام جيدا وبعمق ، إن النوم المتأخر والإستيقاظ المتأخر يعملان على تعطيل الجسم من التخلص من السموم الموجودة به