بنات حواء الثلاث

أليف شافاق .. تلك الكاتبة التركية المشاغبة لا تكل ولا تمل بالإيداع في رواياتها أبداً، ففي روايتها الأخيرة ( بنات حواء الثلاث) تجرأت أكثر من جرأتها في كل رواياتها، تحدث بوضوح أكثر، شوّشت حتى تفكيرنا بما تكتب ، فهي محترفة بإثارة فضول وشغف قرائها.

في روايتها هذه كشفت عن أكثر موضوع يتداول في أذهاننا وفي كل مكان بمختلف جنسياتنا، انتمائنا، جنسنا، ديننا، ألا وهو موضوع الرب؟ من هو الإله الذي نعبده ، نؤمن فيه، هل نعرفه حق معرفة؟

أليف ذكية جداً في اختيار شخصياتها ، ففي روايتها اختارت ( منى) البنت المصرية الأمريكية المتدينة التي تحب حجابها ودينها وتعشقها، فبها تصور لنا الجانب الإسلامي في مجتمعاتنا، أما ( شيرين ) تلك البنت الإيرانية التي تعلن التمرد والإلحاد ، أما ( بيري ) الفتاة التركية التي تعيش مشوشة بين كونها مسلمة متدينة أو ليبرالية أو لا هذا ولا ذاك، فتظل تبحث عن نفسها أعوام لتستعين بالدكتور ( آزور) دكتور الفلسفة في أكسفورد، حتى تقرر الإنتهاء من البحث عن موضوع الرب وتبقى معلقة.

أما ثقافة أليف في هذه الرواية فاقت كل توقعاتي فما أن تقرأ أي صفحة إلا وتجد معلومة عن الفلسفة، السياسة، التاريخ، الدين ، عالم، فيلسفوف، اما عربي او اغريقي او تركي، في روايتها ستتعرف عن كم من العلماء والفلاسفة.

أليف .. ستبقى تلك الروائية التي تعرف كيف تصير فضولي في كل رواية وتكون كتاباتها إجابات لأسئلة كثيرة تدور في ذهني ولا يمكنني طرحها على أحد سواها …

الماء معجزة

قال تعالى بكتابه العزيز ” وجعلنا من الماء كل شيء حي” ، لو تأملنا معنى الآية أكثر لفهمنا ماذا يحب الله تعالى أن يوصله لنا، الماء ليس ما نشربه يومياً ( ٨ أكواب) كما يطلبه منا الأطباء حتى نكون بصحة أفضل بل هو شيء أعمق من ذلك بكثير.

” لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم”
كيف يكون ذلك؟ هل يكون من خلال جمالنا الخارجي؟ تقاسيم وجهنا؟ لا بل أعمق وأعمق. يحتوي جسم الانسان ٧٠٪ ماء لذلك هو ( حي ) ولكن هل فكرت ماذا يمكنك أن تفعل بهذا الماء وكيف تستفيد منه لصالحك؟

قد يظن البعض ما سأكتبه ( خرابيط) أو خرافة ولكن هذا واقع حقيقي وعلم موجود ويكفي أن يكون الله تعالى هو من قاله. منذ فترة وأنا أقوم بتمرين معين في حياتي عن الماء وطاقة الكلمات وبدأت ألاحظ فروق كبيرة وكذلك من حولي بدأ يلاحظ.

هل تعلم أن كلماتك سواء لنفسك أو للآخرين تؤثر على جزيئات الماء بداخل جسمك؟! غريب صح؟!
جرب ، قف أمام مرآة و ردد إسمك بحب وقل لنفسك ( أحبك ) بمشاعر صادقة وجميلة، سترى علامات راحة على وجهك ، عيناك تكبر وتلمع ستشعر بالجمال حتماً، الآن جرب أن تقول لنفسك ( أكرهك ) أو أكره فلان ، ماذا سترى؟! أعتقد أنك ستفزع لو شاهدت نفسك لكن هذا تأثير الكلمات على جزيئات الماء بداخلك.

من خلال قراءاتي العديدة عن موضوع طاقة الكلمات وتأثيرها على الماء، وجدت أن أقوى الكلمات الإيجابية والجمل التشجيعية هي من تؤثر بشكل جزيئات الماء، فمثلاً ينصح العالم الياباني الدكتور ماسارو إموتو أن تردد كلمات الحب والإمتنان على الماء ولنفسك وللإخرين ، السبب بسيط وعميق ، الحب هو ما ترسله للآخرين والامتنان هو استقبالك لذبذبات الكون اذاً هي عملية توازن كونية بين الداخل والخارج.

( صورة كرستال كلمة حب وامتنان)

لو شاهدت و قارنت صورة كرستال الماء للكلمتين ( حب وامتنان) ستشاهدها مختلفة عن كل الاشكال الاخرى فتعتبر الأقوى ويختلف لونها قليلاً وهي الأفضل.

لاحظ العالم الياباني أن هناك معادلة بين كلمتي حب وامتنان وهو البهجة ( حب + امتنان = بهجة)
وان كنت ترغب بمعرفة معلومات أكثر عن ما هو الامتنان إقرأ كتاب الامتنان ل ( لويز هاي)، وإن أحببت أن تعرف بشكل أعمق المقصود بالبهجة إقرأ ماذا يقوله الدكتور صلاح الراشد.

ترديدك للكلمات الإيجابية للآخرين يعود بالنفع لك أيضاً حيث ما ترسله ستستقبله، وهي نصيحة موجهة خاصة لأصحاب الأعمال والمشاريع والمدراء، اهانتك لموظف قصّر بعمله لن يجعله شخص مثابر ولن تكون أنت بصحة جيدة لأنك بكلماتك السلبية والتوبيخية غيّرت جزيئات الماء داخلك فتتحول لجزيئات عدائية تقتلك داخلياً، بل ما عليك فعله هو ترديد كلمات تشجيعية بمعنى ( عزيزي الموظف أنت قمت بعمل رائع وتستطيع عمل الأفضل من خلال ،،،، كذا وكذا) .

كذلك من الجمل التي وجد أن لها طاقة عالية
( I can do it )
فباستطاعة أولياء الأمور والمعلمين والمعلمات ترديدها على الطلاب أو وضع كلمات ولوحات تشجيعية في الفصل. أجريت دراسة في الإمارات العربية المتحدة في أحد المدارس مع العالم الجزائري شريف شكران ، حيث تم وضع كلمات تشجيعية على عبوات الماء وأطباق الطعام للأطفال حسب احتياج كل طفل، فالطفل المتوتر وضعت له كلمات الثقة بالنفس، والطفل المزعج وضعت له كلمات الهدوء. خلال فترة بسيطة لم تتعدى الاسبوع اختلف سلوك الأطفال وارتفعت نسبة درجاتهم بدون أي جهد آخر.

في أمريكا تم منع عدة مطاعم حول الولايات بعدم استخدام الأوراق أو الأكواب التي تحتوي على رسوم كرتونية وصور سلبية أو عنيفة للأطفال، لأن من ذلك تأثير على تغيير جزيئات الماء داخل الطفل ومن ذلك تغيير سلوكه.

معلومة قالها لي ذات مرة العالم الجزائري شريف شكران أرعبتني فعلاً، حين نقوم بالذهاب لأي مطعم وتطلب وجبتك ويكون الطاهي شخص يضع ( التاتو) فحتماً أنت وقعت في كارثة، بحثت في الموضوع أكثر وفهمت أن الشخص الذي يرسم التاتو على جسمه هو شخص يجلد ذاته ويكرهها ويكره مجتمعه فيصعب عليه التعبير عن نفسه بالكلمات فتتحول الى رسومات جسدية، هذه الرسومات تؤثر على خلايا الدم وجزيئات الماء في الجسم، وعندما تقوم أنت بأكل وجبتك تكون تأثيرها عليك مثل الشخص الواضع للتاتو في جسمه، لذلك هو محرم في ديننا الإسلامي.

أعطيكم معلومة أقوى؟
في وقتنا الحاضر تلعب الخادمة أو الطاهي دور كبير في حياتنا، فلا يستغني أن منزل عنهم بحكم مشاغلنا اليومية، لكن هل تعلم أن جميع أفكار ومشاعر الطاهي تنتقل للطعام وتؤثر عليك؟ لهذا السبب تحدث حالات طلاق كبيرة و زواج الخادمات في المجتمعات العربية.

هل هناك حل لكل ما سبق؟ الجواب : نعم أكيد.
البسملة تغيير من حالة الجزيئات ، كذلك استخدامك لمغناطيس تحت الأطباق مدة دقيقتين تفصل الذاكرة المسبقة للماء أو الطعام ويمكنك إعادة شحن أفكارك الإيجابية.

هذه التجربة طبقتها دولة الإمارات العربية المتحدة مع العالم شريف شكران، حيث تم وضع مغناطيسات كبيرة في أماكن انتقال مياه الشرب من المصانع الى البيوت فتنفصل ذاكرة العمال وآثار الأجهزة الكهربائية .

أفكار:

– استخدم الكلمات الإيجابية والتشجيعية على برّادة الماء والأفضل ( البرمة ) كما تستخدم قديماً.

– اشرب مشروباتك في كوب يحتوي كلمات جميلة وإيجابية وابتعد عن الصور والرسومات.

– احضن نفسك يومياً وردد الكلمات الإيجابية التي تحب أن تكون فيك.

– ضع كلمات ايجابية على ( الثلاجة) و ( الميكرويف)

نصائح:

– لا تنسى النية

– ابتعد عن الأشخاص السلبيين خاصة عند الحديث أمام الماء أو الطعام.

– البسملة قبل شرب الماء تغير شكل الجزيئات في كوب الماء وداخل جسمك فحاول دائماً قبل الشرب والأكل في كل مرة البسملة .

– لا تستخدم الأواني التي تحتوي صور لرسومات كرتونية او عنف أو تحمل ذكرى سيئة، لكن بامكانك الاستعاضة بصور لك في مكان تحبه ويحمل ذكرى جميلة.

قد يسأل البعض هل ترديد نفس الكلمة بعدة لغات يغير من شكل كرستال الماء أو قد يختلف معناها؟ الجواب لأ طبعاً، والسبب أن جزيئات الماء تتأثر بذبذبات الكلمة وليس بلغتها، لأن في الأساس نحن من اخترعنا لنا لغات لنتفاهم فيها ولو كنا نعلم لغة واحدة لتكلم فيها كل من في الأرض.

الكلمات الإيجابية والتشجيعية:

حب ، إمتنان ، نجاح ، جمال ، سلام ، انسجام، توافق، هدوء ، أنا أقدر، شكراً، بهجة، سعادة، صحة، رفاهية، ثراء،

Love, Thank you, Energetic , Enjoyment, beautiful, gratitude, Joy, Dreams come true, I can do it,

20131217-111919.jpg