لا ينفع كشريك

” من لا يضحك من قلبه لا تدخل معه في شراكة تجارية” مثل ياباني

هذا المثل الياباني يُعد قانون في العمل والشراكة وادارة الأعمال في اليابان، ويعتبرون ان الشخص الغير مبتهج هو شخص غير مؤهل للعمل في اي مشروع. ولو فكرنا بهذا الموضوع في مجتمعاتنا لرأينا العكس تماماً، ففي اعتقادنا ان الشخص المبتهج هو شخص يفقد هيبته وتقل قيمته وهو غير صحيح. اوضحت عدة دراسات ان الابتهاج والضحك والسعادة تعتبر العلاج الأول لكثير من الأمراض والاضطرابات. وكثير من الناس يقولون كيف نبتهج والعالم من حولنا ملىء بالهموم؟ وكيف نضحك وعلى ماذا؟ ، أولاً اصلاح العالم هذا ليس من اختصاصاتك وان اهتممت بأمور الآخرين ممتاز ولكن لا يكون ذلك هو محور حياتك، بل عليك ان تهتم بأمورك أكثر، ثانياً الابتهاج والاستمتاع بالحياة مطلب أساسي، متى كانت آخر مرة جربت شيء جديد؟ ذهبت لمكان جديد؟ غالب الأشخاص لنفس الأماكن ويأدون نفس الأعمال فيصبح أمر روتيني. قم بزيارات عديدة الى حديقة ، بحر ، تأمل المناظر الطبيعية، قم بعمل تمارين رياضية، إقرأ كتاب جديد بتخصص جديد، أو اقرأ عن السعادة. ابدأ بنفسك ثم حاول اشراك احد معك ، عليك تغيير الروتين المعتاد وكن منتبه لما تقوم به واستمتع به.

كتكات تغير شكلها عشان خاطر اليابانيين!!

كتكات كانت من شركات الشوكلاته الناجحة بالعالم اول ما بدت ، وفكرت حالها حال أي شركة انها تدخل السوق الياباني،، طبعا شكلها وقتها كان مختلف ففشلت وخسرت.. قاموا يسوون دراسات عن السبب تتوقعون شنو كان السبب؟ السبب ببساطة ان الشعب الياباني شعب عملي وشعب اغلبهم ضعاف ( كوزن) ومو نوعهم يقعدون نفسها بقهاوي وياكلون الككاو عالمزاج لأ ابدا.. قررت الشركة تغير شكل الككاو عشان عيون اليابانيين 😍 خلوه مستطيل .. فشلوا.. خلوه مثلث … فشلوا … آخر حل وصلوا له الشكل اللي الحين نعرفه الطويل الضعيف وسهل ينكسر لانهم ما ياكلون وايد ( وانا اقول ليش ما يمتنون)😱 وانا اشتري كرتون منه واخلصه بروحي .. المهم ان الشركة بهالحركة انجحت وقدرت تدش السوق يعني الحين احنا ناكل الكتكات بالذوق الياباني …

20130714-020437.jpg