النمر مازال حياً

لا شك أن الفنان الهندي والمنتج سلمان خان أصبحت له بصمة خاصة في انتاج أفلام سياسية بمعايير عالية. ففي فلمه الأخير ( تايجر زيندا هاي ) أي النمر مازال حياً استطاع أن يوصل رسالة ساامية راقية جداً بموضوع أفزع العالم كله من الشرق الى الغرب وهو الارهاب.

فقد استطاع أن يوصل فكرة تأسس الارهاب ( الدواعش) ووضح الكثير من الأسرار التي كانت غايبة عنا بدون التحييز لدين، فكان يقول أن الأشخاص الذين أساؤوا فهم الدين وتطبيق شرعيته لا يمثلون الدين، وأن الدين الذي يجب أن يجمعنا جميعاً هو انسانيتنا باختلاف أدياننا وأجناسنا.

ولا تخلو أفلام سلمان خان من تذكر الأمر السياسي الأزلي بين الهند وباكستان حتى بت أعتقد أنه سيكون هو مصلح هذه القضية وينهيها يوماً ما.

القراءة .. حياة

قبل ١٠ سنوات شاركت #مجموعة_أوان احدى رحلاتها الصيفية في النمسا وسويسرا ومن ضمن البرامج كان علينا قراءة كتاب اخترناه من #الكويت مسبقاً وعلينا اتمام الكتاب خلال اسبوعين وعرضه على المشاركات في نهاية الرحلة، مازلت اذكر كتابي الذي اخترته وهو عن #مثلث_برمودا انهيته قبل الاخرين وقمت بشرحه في الباص اثناء تنقلنا بين الرحلات، ولم اكن اعلم عن طريقة التقييم، وبعد عودتنا الى الكويت وتم عمل حفل ختامي للمشاركات في الرحلة، وكانت مسابقة القراءة برعاية الدكتورة سعاد الطراروة فتفاجأت بتكريمي بالمركز الأول بمسابقة القراءة، وبعدها تعاونت مع مجموعة أوان للتدريب والتشجيع على القراءة وتنمية مهارات تطوير الذات ببرنامج معتمد من جامعة ميزوري الأمريكية يسمى ببرنامج التاكلنج، ومن هنا بدأت الإنطلاقة الحقيقية لي بنشر موضوع القراءة حتى وصلت اليوم لتأسيس نادي المحاسبين الثقافي التابع لجمعية المحاسبين الثقافية وشريك مؤسس لمعسكر القراءة..