القايلة بقلوبنا

{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}

هذه ليست النهاية بل هي بداية لانطلاقة جديدة، سيودعنا برنامج القايلة الذي أمتعنا على مدار ٧ سنوات في اذاعة الكويت وشاركنا أفراحنا وهمومنا. سعيدة أنني كنت من ضمن المشاركين فيه في فلاشات إيجابية عن التخطيط والقراءة ومؤمنة أن القادم أجمل ❤️..

سنفتقد صوت الأمل والإيجابية إيمان نجم ، والمذيع مايك مبلتع، والنحلة الشغوفة فاطمة القلاف، والمعد صالح الدويخ وجميع طاقم البرنامج من بداياته حتى اليوم ، واعلم ان توقف البرنامج اليوم ليس لقلة متابعينه انما لأنه وصل للقمة وهذه المكانة لا يصلها أي برنامج بسهولة.

شكراً لكم على كل ما قدمتوه خلال هذه السنوات ونتمنى لكم التوفيق بالخطوة القادمة ..

النمر مازال حياً

لا شك أن الفنان الهندي والمنتج سلمان خان أصبحت له بصمة خاصة في انتاج أفلام سياسية بمعايير عالية. ففي فلمه الأخير ( تايجر زيندا هاي ) أي النمر مازال حياً استطاع أن يوصل رسالة ساامية راقية جداً بموضوع أفزع العالم كله من الشرق الى الغرب وهو الارهاب.

فقد استطاع أن يوصل فكرة تأسس الارهاب ( الدواعش) ووضح الكثير من الأسرار التي كانت غايبة عنا بدون التحييز لدين، فكان يقول أن الأشخاص الذين أساؤوا فهم الدين وتطبيق شرعيته لا يمثلون الدين، وأن الدين الذي يجب أن يجمعنا جميعاً هو انسانيتنا باختلاف أدياننا وأجناسنا.

ولا تخلو أفلام سلمان خان من تذكر الأمر السياسي الأزلي بين الهند وباكستان حتى بت أعتقد أنه سيكون هو مصلح هذه القضية وينهيها يوماً ما.

شغفي في الحياة

شغفي في الحياة
يعلم الكثير منكم أنني أدير أكثر من عمل غير وظيفتي، ولا يوجد مرة صادفت أحد الا ويسألني: كيف تقومين بادارتهم؟ وجوابي دائماً : بالتخطيط والتنظيم، وحين يسألني احداً: لماذا تقومين بكل هذا؟ أجيب دائما: لأني أحبهم وهذا هو شغفي بالحياة ولكل منهم رسالة ،،،

١- نادي المحاسبين الثقافي:

كان حلم أن أقوم بتأسيس ناديي الخاص للاهتمام بمجال القراءة والمجال الثقافي ولم أخطط كيف يكون ذلك، حتى تواصل معي رئيس جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية سابقاً / أحمد الفارس ليطلب مني أن أقوم بتأسيس نادي تابع للجمعية ويكون لي دعم كامل بكل ما أحب وأرغب فيه، فكان حلماً جميعاً أصبح واقع أجمل..

٢- مجلة CP Magazine 

لاني أحب أن أساعد الآخرين وأحب كتابة المقالات، تواصلت مع مجلة CP لنشر مقالات بادارة الأعمال والتخطيط ، فلقيت منهم كل الدعم في وقتها منذ سنوات، أما اليوم فالمجال مفتوح لي لأكتب عن أي مقال أرغب بنشره في المجلة بصفة شهرية ،، فهو أيضاً عمل أحبه ..

٣- معسكر القراءة

هذا المشروع الصغير الذي يأخذ حيّز كبير من قلبي واعتبره طفلي المدلل،فعلى الرغم من امتناع الكثير من مشاركة صاحب الفكرة سليمان العبدالهادي، إلا أنني وافقت دون تردد لمشاركته حين طلب مني ذلك ، فبعد كل نهاية معسكر أشعر بحب كبير حين أساعد أشخاص على اتمام قراءة كتبهم واستمرارهم لجعل القراءة اسلوب حياتهم.. ولأنني أعشق القراءة وأحب التدريب هذا المشروع يشبع حاجتي ..

‏٤- A2N Store

كان هدف من أهداف حياتي أن أقوم بتصميم وتنفيذ منتجات القرطاسية ومنتجات تساعد على التخطيط كوني مهتمة بهذا الجانب ولأني أعشق القرطاسية ، فكان هذا المشروع هو شغفي..

‏٥- Plan it

كوني مدربة معتمدة بالتخطيط الشخصي ، أسست هذا المشروع لأساعد الكثيرين على تخطيط حياتهم وتحقيق أهدافهم .. واستمتع حقاً حين يحقق احدهم انجازاً بحياته.. 
هذه المشاريع الأساسية التي أقوم فيها وتندرج تحت كل منها مشاريع ثانوية تضيف لعملي في ادارة المشروعات الصغيرة والتدريب والتخطيط، فأنا أملك قناعة أن العمل بحب وشغف سبب رئيسي لنعيش الحياة .. 

مستنقع بشري

كنت أعتقد أن المستنقعات هي البيئة المناسبة فقط للضفادع، فمهما حاولت أن تخرج ضفدعاً من المستنقع ، ومهما حاولت أن تصنع له بيئة نظيفة جميلة، فسيعود لا محالة لذلك المستنقع فهو المكان الذي يراه ملائم له.

لكن هناك مستنقعات أخرى يعيش فيها بعض البشر وهي لا تختلف كثيراً عن مستنقعات الضفادع. فهناك أشخاص ملأت قلوبهم سواداً وضغينة وحسد وحقد على الآخرين، فتلك تغار من موظفة أجمل منها، وذلك يحقد على شخص حصل على وظيفة تلائم شهادته، وتلك ترقت بغير وجه حق لأنها كانت تكيد لزميلتها، وذلك يسرق من مال ليس بحقه، وتلك تتفنن بظلم البنات وتشويه سمعتهن، وذلك يخطط لـ ( تدبيس) زوجته بمصيبة، حتى أصبحنا نعيش في عالم مليء بالظلم فلم نعد نعرف صاحب الحق من الظالم، بل أصبحنا نقف احتراماً للسارق، ونصفق للظالم ونقبل رأس الوقح ونقبل يد قليل الأدب والاحترام. أصبحنا في زمن انقلبت فيه الموازين رأساً على عقب، ولم يخسر إلا أولئك الذين امتلئت قلوبهم صبراً وإيماناً واحتساباً لما أصابهم. 

أعلم من بين قارئين سطوري أحدهم يشهق بكاءً وآخر ينوح وآخر يقول ( اي والله)، لأنهم حتماً تذكروا شخصاً آذاهم حتى نزفت قلوبهم وسالت دموعهم ليلاً على وساداتهم، وصادقوا سقف الغرفة لقلة نومهم.

الى كل أولئك المجروحين أقول لكم صبراً، كيف لا تصبر والله تعالى معك ، فهو الذي قال في كتابه ( إن الله مع الصابرين) ، وهو الذي ( يدبر الأمر) فلن تستطيع قوة في الأرض ولا أكبر طاغية أن يضرك إن كنت مع الله، فهذا فرعون أكبر طاغية عرفته البشرية، نصر الله نبيه موسى عليه السلام فقط لأنه آمن، ويوسف عليه السلام نجاه الله أكثر من مرة لشدة يقينه بذلك، فهو القوي القادر العزيز معك وفي قلبك ، فقط استشعر وجوده وآمن بذلك وسينصرك ولو بعد حين.

تزوجي رجلاً يقرأ


تزوجى رجلا يقرأ، لأنه سيحاول جاهدا أن يثبت لك فى أول لقاء لكما أن شهريار أحسن من هيغل.
وأن روبن هود أقوى من هوجان…
بدل أن يسعى إلى استمالتك ببضع كلمات حب، ليس لأنه لا يجيدها، إنما لأنك أنت قصيدته التى لا يريدها أن تنتهى أو تتلاشى.

تزوجى رجلا يقرأ، لأنه سيسافر بك إلى مدن لم يزرها وأزمنة لم يشهدها وحروب لم يحضرها وانتصارات وهزائم على أعتاب نبضات قلبك
وساحر.. سيأخذك فى جولة بسحره وألاعيبه ولن تتلاشى من 

أمام أعينك

تزوجيه يقرأ، وسيطلع أبناءك فى سن مبكرة على النص الكامل لـ”أليس فى بلاد العجائب” و”رحلة جوليفر” ورحلات السندباد وعلى بابا وسيره الهلالى والأدهم.
وحكايات العفريت والعالم والتنين ومجنون ليلى وقيس فى ليالى القمر .
إن أردتى أن تعيشى أكثر من حياة وفى أكثر من مكان فتزوجى رجلا يقرأ..
والأفضل من ذلك تزوجى رجلا يكتب.
ظنونه ورغباته وحياته ومرآة عقله .

اهداء المبدعة @creativity.m ❤️

هل نتواصل في عصر التواصل؟

Hand holding a Social Media 3d Sphere

كثرت وسائل التواصل الاجتماعي في عصر التكنولوجيا، بدأ من البريد الالكتروني – برامج الاجهزة الحديثة و غيرها. فما ان يستحدث برنامج جديد الا وسارعنا لتحميله على أجهزتنا النقالة و اصبحت من البرامج الاساسية التي ترافق اجهزتنا و نقضي ساعات طويلة من يومنا فيه . من أهم البرامج الحالية( تويتر – فيس بوك – الواتس اب والاكثر ضجة انستغرام) فكلها برامج أخترعها اصحابهالهدف واضح و هو التواصل فهل نحن فعلاً نتواصل؟ وما هو التواصل في نظرنا؟ 

 التواصل هو حالة من الفهم المتبادل بين نظامين أو كيانين وتنتقل المشاعر من الشخص للاخر. أجريت العديد من الدراسات تثبت أن بعد وجود برامج التواصل الاجتماعي فقد قل التواصل المباشر الذي يحمل مشاعر مباشره للمستقبل ، فتمر مناسبات كثيرة في حياتنا و نتواصل فقط بارسال رساله عبر الهاتف قد لا تحمل مشاعرنا الحقيقة فيها ، وبسبب هذه البرامج تفككت علاقات صداقة كثيرة وساد سوء التفاهم بين الكثير وسادت مشاكل الطلاق فأثرت على المجتمع.

في الوقت نفسه يستخدمها أشخاص آخرين في القارات الأخرى ويزيد تواصلهم واكتشف الكثير منهم علاقات مفقودة وعادت اكثر تواصلاً ، اذا المشكلة لا تكمن في البرامج بل بطريقة مستخدميها. وجود التكنولوجيا في حياتنا شيء رائع وجميل وعلينا استخدامه بما هو مفيد لنا وتحقيق الغايه منها وهو التواصل ، على عكس ما يحدث معنا اليوم من نزاعات ومشاحنات واستخدام اسلوب متدني لا يرقى لمستوى الحوار … ولقلة المشاريع التي تساعد على تعلم مهارات التواصل ولانتشار الاعتقاد السائد ان الشخص الصغير لا يحق له التعبير في حضور الكبار أصبح من الصعب عليهم التعبير فأصبح التعبير عن طريق هذه البرامج بأسلوب متدني ..   لماذا لا نستغل هذه البرامج بالتواصل فعلاً في التواصل مع الكثير ، وتنتهي أعذارنا السخيفة بعدم وجود الوقت الكافي مع العلم اننا نستخدم هذه البرامج للتواصل و مراقبه الاخرين .. فهل هذا فعلاً تواصل؟ 

الخوف اختياري

الخطر طبيعي والخوف اختياري… اجمل جمله من فلم ما بعد الارض.. في الحقيقة نحن من نجعل للخوف مكانة ونجعله سبب لعرقلة حياتنا … باستطاعتك تحويل الخوف لشجاعه وتتغير للافضل وتخطو خطوات للنجاح… الفلم خرافي لكنه يحمل رسائل قيمة ورائعه …

20130607-233256.jpg

Welcome new Nour

عندما نسافر فاننا نبحث عن كل ما هو جديد وجميل في الدولة. نبحث عن الهدوء والراحة والاستجمام، نستكشف كل ما يحدث من حولنا، لكننا نسينا ان نكتشف انفسنا ونسينا ان الهدوء والراحة موجود بداخلنا. ان الهدوء والسلام الداخلي هو ما يجب علينا البحث عنه وسينعكس فيما بعد في الخارج.

نعم تشغلنا الحياة اليومية ، ولكن لانفسنا علينا حق فهي تحتاج للهدوء والراحة والانسجام فليكن لها نصيب من اعمالنا اليومية ، فان اعطيناها ستعطينا أكثر واكثر..

هذه البداية والقادم سيكون أجمل ..

محبتي …

20130526-101639.jpg