من التراب الى السحاب

حين تقرأ جملة ” من التراب الى السحاب” تقف عندها متأملاً قليلاً وتتعجب، كيف يكون ذلك الذي يكون من تراب ويصعد ليصل السحاب؟! ، ولكن عندما تعلم أن هذه الجملة مكتوبة كرؤية لبرج خليفة في دبي – الإمارات العربية المتحدة فلن تتعجب، فدبي أصبحت مدينة للمعجزات والعجائب.

دبي تفتخر بكل إنجاز تصنعه ولا تكف عن الأحلام وتحقيق الأهداف، طموحها لا ينتهي ، فما أن تفكر بهدف وتنجزه حتى تنتقل لشيء أكبر، وكأنها نحلة تنتقل من زهرة لزهرة لتنتج أفضل وأجود أنواع العسل.

العجيب في برج خليفة الذي يعد الآن من أعلى الأبراج في العالم أنه تم بناءه في ٣ سنوات فقط!!! عجيب صح؟! لا بالنسبة لي أمر طبيعي ، السبب يكمن أن من يعشق دبي ويحكمها يراها عروس متجددة دائماً فيدعمها بكل ما تحتاجه لتكون دائماً جميلة ومشرقة.

ففي برج خليفة كان يعمل يومياً ما يقارب ١٢٠٠٠ عامل، ويشرف على البرج طاقم ضخم من مصممين ومهندسين ومدراء ومشرفين، تم أخذ تصميم البرج من زهرة معينة وتم تحويلها الى برج يعد الأفضل في العالم الآن، فلا تستصغر حلمك يوماً.

فكرة من تراب الى سحاب استوقفتني كثيراً خصوصاً وأنا على قمة برج خليفة، ستشاهد مازالت هناك مناطق ترابية لم تستغل بعد، ولو رجعت قليلاً لسنوات ليست بالبعيدة ستعلم أنك لا ترى في دبي الى التراب، أما اليوم فدبي تعد من أكثر الدول سياحة على مستوى العالم وتستقطب السياح ورجال وسيدات الأعمال من كل أنحاء الكرة الأرضية لدرجة أن هناك دول لم أسمع عنها شيئاً من قبل.

دبي اليوم تنجز كل يوم شيء جديد ولا تتوقف أبداً، تستثمر بشبابها وأبنائها، ويشمل ذلك كل الإمارات. لو سمعت آخر أغنية وطنية كتبها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ستفهم ما أقصد، حاكم مثله يبث وينشر كلمات إيجابية بكل حب لشعب كامل تجعله يتحرك كمجتمع النحل يشكل اليوم قوى عظمى نحو تحقيق هدفه.

وكانت آخر إنجازاتها اليوم – وأقول اليوم لأني أعلم أن دبي غداً ستنجز شيء جديد- فوزها باكسبو ٢٠٢٠ الذي يعد الأضخم والأهم وسترفع من الإقتصاد في دبي، العجيب بالموضوع أن دبي فتحت احتمال نجاحها في استقبال هذا المعرض من خلال عملية بسيطة، من خلال أغاني وطنية ترفع من سعادة الشعب وكذلك استعدادها للاحتفال بهذا النجاح، فما إن تم إعلان فوز دبي لاستقبال هذا المعرض من فرنسا إلا و بدأت الألعاب النارية تضيء سماء دبي المظلمة، وارتفعت الأعلام في الشوارع وبدأت الاحتفالات وكأن الشعب يعلم مسبقاً أنه نجح بتحقيق هدفه المرجو.

كذلك أحلامك وأهدافك، اعمل وتأقلم على أنها تحققت وموجودة على أرض الواقع وتخيل ذلك يومياً في ذهنك فستحدث بالوقت الأنسب لك وتذكر أنك تستطيع أن تبني أحلامك كبرج عالي ” من تراب الى السحاب ” .

20131214-102829.jpg

حين يكون العمل بإتقان

شخصية مميزة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، له أكثر من عمل تطوعي، مبدع في عمله، يعشق تطوير نفسه ومساعدة الآخرين على تطوير أنفسهم، لا يعمل إلا بإتقان وينقل العمل لشيء مميز وكبير ، يرى أن القيادة أن يكون القائد بمستوى مساعدينه وليس مرؤوساً عليهم. مدرب معتمد بتخطيط الحياة والداوزينج له بصمة خاصة فيه.

١- عرفنا على عبدالعزيز العبيد أولاً ، تخصصه، عمله ؟
عبدالعزيز بدر العبيد “بوبدر” أقرب الألقاب لقلبي لأنها تشمل أسم أبي، أبني وصديقي العزيز و زميل الدراسة بدر العلي.
مهندس حاصل على بكالريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة أبردين في سكوتلاند وأعمل مهندس في وزارة الكهرباء والماء في الوقت الحالي.

٢- أنت مدرب في تنمية الذات، متى بدأت التدريب و كيف استطعت أن توفق بين عملك كمهندس و التدريب؟
التدريب أعتبره حب أعمله وليس عمل أحبه لأني أسعد في نقل ما لدي لمن حولي والتوفيق بينه وبين سائر أعمالي يسهل إن كان الإنسان يتخذ الترتيب منهج لحياته، في ترتيب الأولويات تنجز كم لا تتوقع إنجازه، والتوافق الخارجي بين الأعمال عن طريق التوافق الداخلي بين الروح، النفس والجسد وبين ما تعمل وما ترغب أن تعمله، نجد الكثير من الناس يعمل في شيء ويرغب في عمل آخر فيعيش حياته في نزاع يعطل من إنجازه ويحدث الضجة في حياته.

٣- مهندس، مدرب، متطوع لأكثر من عمل تطوعي، كيف توفق بينهم مع حياتك الشخصية وأيهم الأقرب لك؟
لو كان هناك واحد منهم أقرب من الآخر لكان هناك عدم إتزان في حياتي ويحدث هذا الشيء أحيانًا فأستدركه، ولكني أحرص أن أعطي لكل ذي حق حقه، كل إنسان قادر على عمل المستحيل وإنجاز مالا يتوقعه أحد فقط إذا آمن أنه يقدر على ذلك قال صلى الله عليه وسلم “لو كانت همة أحدكم في الثراء لنالها” في الهمة حياتنا لها معنى.

٤- أنت متطوع بأكثر من عمل تطوعي ما بين الخطابة ، القراءة وغيرها.. حدثنا عن كل عمل منهم،

– قائد سلام جروب
متطوع في قيادة أحد مجموعات سلام جروب مجموعة تطوعية تابعة لسلام إنترناشنال، نؤمن بالتحرك السلمي في نشر ثقافة المحبة والسلام. نتواجد في أكثر من ثلاثين مدينة حول العالم بشكل أسبوعي لممارسة نشاطَي المشي وإرسال النوايا.
رابط سلام

– عضو مجلس إدارة مجموعة ثمين التطوعية
أحد مؤسسين المجموعة مع كوكبة من المميزين في المجال التطوعي والمختصين في التوستماسترز،
مجموعة ثمين انطلقت مع بداية عام 2011 و هي مجموعة تطوعية تسعى إلى إيجاد إنسان أفضل في مجال تطوير الذات و إكتساب الثقافة الراقية بمختلف مجالات الحياة. كما أنها مجموعة حيادية تمارس أعمالها من خلال العمل التطوعي بخطوات ثمينة و التي هي بمثابة إلتزام نحو رؤيتنا و التي تتمثل ببناء إنسان ثمين لتحقيق حضارة جميلة.

ثمين
– رئيس نادي حس التابع لمجموعة ثمين
أطلقت مجموعة ثمين نادي (حس) من خلال فكر مبتكر و يختص بتفعيل المشاعر الحسية و الذوقية عبر تجارب يمر بها أعضاء النادي في إجتماعاته لمناقشة مشاعر و إحساس كل عضو من وجهة نظره الخاصة و حسب فهمه لحقيقة التجربة لتذوق كل ما هو جميل. و قد خاض النادي عدة تجارب منها قرائة لوحات فنية , تذوق منحوتات أثرية , قرائة أعماق البحار عبر حركة الأسماك و العديد من التجارب الجميلة.

– رئيس مجموعة كن مثقفًا للقراءة والمشاريع الثقافية
كان أسم المجموعة “نادي كن مثقفًا” و كانت نشاطاتنا محصورة على قراءة كتابين كل شهر ومناقشة كل كتاب على حدى، واليوم هو ليس مجرد نادي فهو يحتوي على أعضاء هم مثلاً للثقافة و قدوة لشباب الكويت، ونحن الآن نشاطاتنا قراءة، مناقشة، رحلات ثقافية، ومشاريع ومنتجات تدعم الثقافة في الكويت وخارجها، ممكن أن تكون صغيرة في الحجم ولكن كبيرة في التأثير “خيط الإبرة كل ما صغر زاد إتقان العمل بهِ” كذلك أعمالنا في الحياة إذا كانت صغيرة و متقنة دخلت في حياة البشر وأحدثت تأثير.

٥- هل تعتقد ان كل شخص يجب ان يدخل ويشارك بالاعمال التطوعيه؟ ولماذا؟
نعم، العمل التطوعي يطيّب النفس في زمن أصبح المردود المادي مشروط لكل عمل، و العمل التطوعي له مردود ولكنه ليس ماديًا ولا نفسيًا ولكن روحيًا فهو نوع من أنواع الإنفاق ويقول الله تعالى “أنفق أنفق عليك” الإنفاق ليس مالاً فقط، ممكن أن يكون مجهود، إبتسامة، نصيحة، مقالة… بشرط عدم إنتظارنا أي مقابل.

٦- نصيحة مهمة تقدمها لشباب اليوم ؟
كل يوم أطرح سؤال على نفسك
متى آخر مرة عملت شيء لأول مرة في حياتك؟
و عش حياتك كما أنت تريد لأنك في النهاية أنت من سيحاسب على أعماله ومن سيندم في وقت متأخر، ولا تقيس حياتك بالأوقات و أحسبها بالإنجازات (“النملة بطيئة ولكن منجزة والذبابة سريعة ومزعجة” البشر ينظرون إلى إنجازاتنا أكثر من أي شيء آخر) الحياة لحظات وليست ذكريات و من يعيشها لا ينهم لمستقبلها، المستقبل سيحين وقته لا تستعجل عليه فقط خطط لهُ في هذه اللحظة ثم أكمل متعة حياتك في لحظاتك.

للتواصل مع الضيف و استشارات الداوزينج وتخطيط الحياة

@AB_Alobaid

20130922-115604.jpg

لم يقف طموحه يوماً…!

في أيامنا هذه لا يصعب علينا أن نسمع عن مخترع اخترع اختراع جديد، فقد أصبحت الاختراعات جزء من حياتنا اليومية والأخبار الجميلة اليومية التي تبث في نفوسنا الراحة بأن مستقبلنا أفضل. لكن الغريب أن تسمع  بمخترع ودكتور وشاعر ومهندس بالوقت ذاته. التقيت بالدكتور سعد المشاوي وهو من المملكة العربية السعودية. رجل واعي ومتفتح للعلوم بكل أنواعه، يحمل بين يديه رسالة ولم ييأس من أهدافه يوماً. اخترع ما يقارب 7 اختراعات مختلفة أغلبها رأى النور ومازال هناك اختراع لم يرى النور بعد والسبب قلة الدعم لهذا الاختراع، مع العلم أن بالوقت ذاته تحاول الدول الغربية أن تحصل على هذا الاختراع الذي يعد من أهم وسائل حماية الطفل في وقت المتعة . 

تحاورت معه كثيراً لعلي اقنعه ببيع اختراعه للدول الغربية طالما انتظر سنين طويلة أن تدعمه الدول العربية ، لكنه كان يرفض ويفضل أن يكون اختراعه ببلده أولاً والدول العربية و الخليجية ثانياً. فأحببت أن يكون حديثي معه ولقائي معكم ، فكان هذا حديثنا … 

١- من هو الدكتور سعد المشاوي؟ 
 
سعد المشاوي مواطن سعودي طموح محب للابتكار والانتاج عشقت اللغة وتعلمت تعليم مزدوج منذ الصغر، بين اللغة والقراءة وبين التخصص العلمي مارست الكثير من الهوايات وايقنت ان الابداع يهتم بالزمن أيضا” فمن الممكن أن تتقن الكاراتية مثلا” في ثلاث سنوات وتنتقل إلى شيء آخر بدلاً من أن تضيع عشرين سنة للكاراتيه. وعلى هذا الأساس تنقلت في أشياء كثيرة والحمد لله واكتشفت ذاتي في الإختراع باختراعي الأول وبعده تتابعت الاختراعات وتنقلت في الدراسة مابين الهندسة كتخصص أساسي وبين تخصصات أخرى أتتفي فترات مختلفة ولازلت أدرس الى الآن في خط دراسي اخر. 
 
٢- تملك العديد من الاختراعات حدثنا عنها؟  وما هو أقرب اختراع لقلبك ؟
الاخترعات نعمه من الله سبحانه ومسؤلية يدركها المخترع المتعطش لخدمة وطنه وأمته وأغلبها تأتي على فترات للعصف الذهني وتحت تأثير قوادح فكرية يستفيد منها المخترع لتنبيش الفكر . واستخراج كوامن التفكير  والاختراع المفيد للبشرية يكون حتما قريب إلى القلب وأحبها نظام أمن المسابح لأهميته ولطول المدة التي استغرقها ولتقدمه على غيره في التقييم والحاجة
 
٣- لديك براءة اختراع لاختراعك الخاص بالاطفال في حمامات السباحة و لم يرى النور ما السبب؟ 
السبب الاول والاخير قلة الدعم المادي واعتماده كليا على المخترع ذاته وربما قلة او انعدام مصادر الدعم المعلن للاخترعات او ربما جهلي بها او باماكنها ولبعدي الجغرافي ايضا عن مضان .مواقع الدعم
 
٤- هل تتلقى دعم اي جهة حكومية؟ 
لم اتلقى اي دعم مالي من أحد إلا من صديق حميم جزاه الله خير ولكن لم يغير كثيرا” من نمو هذا الاختراع الذي صرفت عليه أكثر من مليون ومئتين ألف ريال وهو الآن في مراحله الاخيرة والحمد لله
 
٥- هل تلقى اختراعك صدى في الدول الغربية؟ 
نعم وتلقيت عروض كثيرة ولا زال بعضها قائم الى الآن ولا زلت أتمنى أن أتمكن من إنتاج النموذج الأول وتمكين الإعلام من الإطلاع مباشرة على هذا الإختراع ونقله الى أعين العالم ومن .بعدها يسهل بيعه كاملا” او الإكتفاء بعمل وكالات بيع في دول العالم 
 
٦- أنتمتعدد المواهب مهندس و دكتور و مخترع و شاعر أين تجد نفسك أكثر؟ 
أجد نفسي في قاسم واحد مشترك أن أكون متعدي النفع للآخرين وأن أكون إيجابي الطرح والإنتاج ومساعدا” فكريا” وعمليا” في زرع الابتسامة على شفاه تنعم بعطاء الملموس المفيد للبشرية  واجد نفسي في كل شي وأعشق الشعر المطرز بحلل الابداع وعناصر الدهشة .
 
 
٧- ما هي رسالتك من هذه الاختراعات و طموحك؟ 
رسالتي أن أكون نافعا” مشاركا” للمخترعين العالميين الذين استضافونا على موائدهم وبسطوا لنا من فيض أفكارهم أدواتا” كثيرة ساهمت في ترفنا وفي تنعمنا وخلدوا أسمائهم المذهبة في صفحات التاريخ الحافل المشرق 

 

 

كان هذا لقائي مع الدكتور سعد المشاوي …

هذه بعض من لقاءاته في اليوتيوب

 

للتواصل مع ضيفي في تويتر

@almishawisaad

 

 

 
 
 

تحديات الحياة في عيون عذاري الفضلي

عذاري الفضلي، شابة كويتية رسمت لنفسها حياتها ومستقبلها، واجهت الكثير من التحديات التي تجاوزتها بسهولة لتصل لطموحها. اشتهرت بمشاركتها في برنامج صباح الوطن وأثبتت نفسها بمجالها، شاركت بالعديد من المحاضرات والورش و برامج تدريب الفتيات لتغيير حياتهم للأفضل.
تحضر الآن لحلقات برنامج نسيم الصباح على قناة الكويت.
كان لي معها هذا اللقاء …

١- من هي الدكتورة عذاري الفضلي؟
فتاة عُرفت بالإنسانة الإيجابية التي تبث روح الأمل والسعادة في نفوس صديقاتها من الصغر قبل أن تدخل مجال علم النفس العلاجي،،،كل من يعرفني يلقبني بالعصامية بسبب تجاوز الكثير من التحديات التي واجهتني خلال دراستي وخلال عملي بنفسي،،درست وعشت بالخارج وتخرجت ،ولله الحمد، من جامعة اوكلاند في نيوزلندا تخصصت بالعلاج النفسي وبيئة الإنسان،،،وبعدها أكملت دراستي لأحصل على إستشاري محترف مع رخصة ممارسة من البورد النيوزلندي،،،وأصرّيت بأن أعمل في مدينة اوكلاند لمدة سنة لاكتساب الخبرة العملية وبعدها انتقلت الى بلدي ووطني الكويت لأُقدم له كل ماتعلمته واكتسبته في دراستي وعملي بالخارج،،،ولازلت أتعلم دروس ذهبية من الحياة ومن الناس الذين اتعامل معهم واستقبلهم في عيادتي.

٢- تخصصك علم نفس ، ما هي رسالتك بدراسة هذا التخصص؟
علم النفس مجال واسع وعميق جداً جداً وممتع بنفس الوقت لمن يفهمه،،،فهو علم لفهم ودراسة سلوكيات وشخصية الانسان وطريقة تفكيره والتعرف على العوامل المؤثرة ،،،والانسان هو من يحرك العالم إما أن يطوره ويجعل هذا العالم يتقدم أو يهدمه،،،ورسالتي هي أن أقدم كل ما أستطيع تقديمه لمساعدة هذا الإنسان أياً كانت هويته وبيئته وحضارته،،مساعدته ليفهم نفسه اولاً ويتعرف عليها وأن يتعرف على أحدث الطرق للتعامل مع الآخرين وبالتالي ليتجنب الكثير من المشاكل وعقبات الحياة والوصول لاهدافه بنجاح.

٣- في مجتمعاتنا العربية ، مازالت فكرة تقبل الدكتور النفسي صعبة ، ما رأيك وكيف تحل هذه الفكرة؟
هذا صحيح،وذلك لتشويه صورة الدكتور النفسي بالدراما،،ولكن الواقع عكس ذلك،،الدكتور النفسي يختلف عن دكتور الأمراض العقلية ،،،كلنا نعاني من مشاكل نفسية ومن لا يعاني من مشاكل وضغوط نفسيه فهو لم يعش حياته ولا يمارس نشاطاته الحياتية ولم يخالط الآخرين،،،وهذه المشاكل تحتاج الى أن نفهمها ونعالجها وهذا هو دور الدكتور النفسي.

٤- هل العلاج النفسي يغني عن الطب؟
الأمراض النفسية تختلف من مرض إلى آخر ،هناك بعض الأمراض التي تحتاج إلى عقاقير وأدوية وهناك بعض الأمراض لا تحتاج الى ذلك،،يعتمد على شدتها وعلى أسبابها لذلك من المهم أن نشخص المرض النفسي بشكل صحيح،،،اذا شُخِص المرض النفسي بأنه مرض نفسجسميه ويعني هناك عوارض مرضية في القلب أو المعدة أو القولون أو أي عضو جسمانيه نتيجة أسباب نفسية كالإكتئاب والحزن والقلق فالعلاج هنا هو علاج نفسي، وبالتالي ستختفي جميع العوارض الجسمانية التي سببها المرض النفسي.

٥- هل الآثار النفسية تؤثر في تطور الشخص وتحقيقه لأهدافه؟
نعم وطبعاً ،فالآثار النفسية لا تقتصر فقط على مزاج الإنسان وعلى نشاطه وطاقته بل أيضاً تؤثر على مناعة الجسم للأمراض العضوية والمزمنة كالقلب والضغط والسكر وغيرها من الأمراض العضوية …اثبتت البحوث مؤخراً بأن الصحة النفسية تؤثر على صحة الإنسان لمن يعانون من الإكتئاب والحزن وسرعة الإنفعالات والغضب بشكل مستمر عكس الأشخاص الإيجابيين ومن ينظرون للحياة بمنظور إيجابي ويركزون على الحلول ويتعلمون من فشلهم وطموحين فمناعة جسمهم أقوى وصحتهم سليمة.

٦- كثير من رجال الأعمال بعد خسارتهم لتجارتهم يدخلون في حالات إكتئاب أما البعض يصبح أقوى ، بدأيك هل هذا من تأثير مسبق أو لحظي؟ وما هو الحل؟
الناس أنواع،،،وكلاً له تعامل مختلف مع عقبات الحياة وتحدياتها هذا التعامل يعتمد على خبرة الإنسان وعلى تجاربه وعلى تنشئته وعلى بيئته،،،هناك من يتحدون نفسهم أكثر كل ما واجهتهم عقبه في حياتهم ويستمرون بالمحاولة حتى الوصول لأهدافهم نتيجة تفاؤلهم وايمانهم بقدراتهم وبسبب الأمل في أنفسهم،،،وهناك العكس من يستسلمون بسهولة وتسيطر عليهم الأفكار السلبية الهدامة وبالتالي يصابون بالاحباط والاكتئاب والاستسلام..الحل هو اكتساب مهارات لتجاوز والتعامل مع الصدمات ومواقف الحياة الغير متوقعة ،،،كذلك إعادة النظر للمشكلة بمنظور مختلف واخذ الدرس من الفشل واستخدامه في المحاولات،،والسعي للبحث عن حلول مع مساعدة المختصين.

٧- كيف ترين نفسك كدكتورة بعد كم سنة ؟ وماهي نظرتك لعلم النفس في المجتمعات العربية؟
أرى نفسي مختلفة عن اليوم،،،متطورة أكثر في تخصصي وفي مجالي متفائلة بأن علم النفس سيصبح عنصر أساسي ومهم لكل فرد في الوطن العربي.

للتواصل مع ضيفتي
Twitter: @athary_alfadhly
Instagram: @psych_athary_alfadhly

20130917-113709.jpg

عملت بحب ، فنجحت

أول لقاء في صفحة قصة نجاح للأمانة أجريت المقابلة قبل أسابيع ووعدت صاحبها أن تكون موجودة في المدونة بأول أسبوع، لكن سبب تأخيري لأني أحترت في كتابة مقال يليق بشخصه. عجزت كلماتي عن وصف مدى روعة اللقاء المثمر مع شخصية رائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى. رائع في اخلاقة، تواضعه، ضحكاته وابتسامته،صراحته، والأجمل بروعة فكره الإقتصادي وطريقة وصولة للثروة ونجاح عمله بنفسه.

عن نفسي استفدت من قصة نجاحه كثيراً في مشروعي، ولأنه شخصية رائعة ومتواضعة ويشجع الشباب حرص أن تكون المعلومات هادفة وتوصل من القلب للقلب.. لقائي الرائع مع رجل الأعمال الكويتي عبدالله الخنجي..

عاش حياته كشخص عادي ، ففي مرحلة الثانوية لم يكن من المتفوقين دراسياً وبعد تخرجه تعرض لأول موقف قوي في حياته ( قرصة) على حد قوله. فبسبب انخفاض معدله الذي لم يتيح له الدخول لأي كلية قرر أن ينجح فسافر إلى المملكة المتحدة ليعود مهندس طيران ويتزوج ويعمل في الكويت ..

من هنا تبدأ الحكاية .. عاش عبدالله كأي مواطن كويتي متبرمج ببعض أمثالنا ومعتقداتنا الغريبة خاصة المتعلقة بالمال والتي أنا شخصياً ضدها .. مثل ( اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب) ( مد ريولك على قد لحافك) وغيرها من الحكم والأمثال المعيقة لفكرنا .. فأصبح يصرف مبالغ طائلة على السيارات وأنواع الرفاهية الى أن جاء الدرس الثاني ( القرصة) .. ففي يوم انتبه عبدالله أنه مازال هناك وقت على نزول راتبه ، ولم يكن يملك مالاً كافياً لبقية الشهر ولا يوجد في حسابه سوى ( ٥ دنانير) ، عن نفسي تفاجأت كيف غيّر هذا الموقف حياته وكيف كان صريحاً . فسألته كيف أنقذت نفسك مع العلم بوجود بيت وأسرة يعيلها وأطفال ومسؤولية وهو من الشخصيات العصامية التي ترفض طلب أي مبلغ من أي شخص.

فأجاب بصراحته المعتاده: ” وقفت أمام أحد المساجد وتذكرت قول الله تعالى” وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا ۚ كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ” فقلت بأن رزقي موجود وسيرزقني الله” وفعلاً في نفس الوقت اتصلت به والدته لتخبره بوجود مبلغ ٢٥٠ دينار كويتي له من أرباح الجمعية .
فذهب لاستلام المبلغ و أوفى ببعض التزامته، وفكر المبلغ سيذهب كما ذهب الراتب فلماذا لا أبدأ بمشروع أحقق منه أرباحاً.

فبدأ يسأل المقيمين في الكويت كيف استطاعوا العيش فيها وما سبب تركهم لبلدهم وقدومهم الى الكويت ، حتى عرف الإجابه، من ومن هنا بدأ بأول مشروع فكر به كان مشغل للملابس النسائية ويقول فشلت به، فمن الصعب بذلك الوقت أن تتقبل النساء فمرة وجود رجل كويتي في المشغل ، فصرف النظر عن هذه الفكرة وقرر أن يبدأ بالحلويات، من الغريب في الموضوع أنه لم يقرر ما نوع الحلويات؟ او كيف عملها؟ فهو لم يملك الخبرة الكافية ، كذلك لم يكن هناك أحد من أقاربه من عمل بالتجارة حتى يستشيره فهو قام بالعمل بفطرته وإصراره.

فقام ببيع سيارته وسدد جميع ديونه وقام بامتلاك سيارة صغيرة ” كورولا ذهبية” وأخبرني بأنه مازال يحتفظ بها في شركته حتى يتذكر كيف بدأ. وقرر أن يؤثث المطبخ للبدء بالمشروع في المنزل وبعد أن قام بتجهيزه بالكامل ، أصبح يذهب للفنادق المختلفة في الكويت وينتظر خروج الطباخين من أوقات عملهم ليدفع لهم ويقوموا بتعليمه المبادئ الأساسية للكيك . يقول استمريت بالعمل والتعلم مدة ٣ شهور متواصلة ، انقطعت فيها عن الطلعات والديوانيات وقررت أن لا أعود لأصدقائي وأهلي إلا وأنا ناجح.

وبعد أن تمكن من عمل الكيك، أول ما قام بعمله هو الإقدام على تقديم استقالته من عمله، هنا وضع نفسه في موقف صعب ، حتى يضطر أن يعمل حتى يوفر لعائلته العيشة التي اعتادوا عليها، يقول ” شك البعض بأنني أصبت بالجنون ، فكيف أقدم على الاستقالة في وقت يبحث الآخرون عن وظيفة “.

وبدأت أعمل دون ملل وقررت أن أقدم حلويات للشاي والقهوة بحجم صغير وبدأت بتوزيع الحلويات مجاناً للقريبين مني ، والجميل بصراحة عبدالله الخنجي أنه أخبرنا بالارباح التي حصل عليها، فبدأ أول أرباحه ب٤٠٠ دينار كويتي وأصبح يتضاعف هذا المبلغ في كل شهر حتى استطاع أن يمتلك أول محل وفرع له في الخالدية. وقام بامتلاك سيارات جديدة وفخمة وعاد للديوانية وهو رجل أعمال ناجح وهو الآن من الشخصيات الاقتصادية المحفزة والمؤثرة ومثال رائع للنجاح.

من أسرار رجل الأعمال الكويتي عبدالله الخنجي أنه يعمل بحب وهذا ما قاله أساس نجاح العمل هو الحب، حب العمل الذي تقوم به وستنجح، وعن أسرار التسويق التي نجح بها هي التسويق الشفهي word of mouth كما نسميه في التسويق، فلم يعتمد على الدعايات والإعلانات إلا لتذكير الناس فقط ، ومن أسراره أيضاً أنه يقدم منتج بجودة عالية لإرضاء زبائنه والأهم من هذا فهو يقلل سعر التكلفة لتناسب أسعاره للجميع.. فعلاً حين أذهب لأحد فروع ( ميني ديلاينس) mini delights أتفاجأ بالجودة العالية والسعر المناسب والحجم الصغير للمنتج ، فهو من قام بإجادة هذه الطريقة وهو يعرف كيف يبتكرها أو يغيرها ، كذلك قال ” أنا أجدد حلمي كل يوم” فطموحه لا يتوقف عند حد وله رسالة سامية في حياته ..

أمانةً أسعدني لقائه بكل المقاييس فتواضعه وصراحته وحسه الفكاهي ووعيه العالي وعلمه يبعث في الناس العزيمة والاصرار على النجاح ، شكراً لكَ من القلب ويسعدني أن ألقاكَ بنجاحات أكبر وأكثر..

فروع ميني ديلايتس موجودة في الكويت والبحرين والامارات
حسابهم في الانستغرام
Kuwait @minidelights
UAE @minidelightsuae
Bahrain @minidelightsbh

تويتر
Kuwait: @minidelights
UAE: @uaeminidelights
Bahrain: @minidelightsbh

حساب رجل الأعمال الكويتي في تويتر
@abdullaalkhanji
وفي الانستغرام
abdullaalkhanji

20130701-154043.jpg

الكسولة ناندا تفوز بجائزة نوبل

فازت المهندسة غواري ناندا بجائزة نوبل للعلوم مع انها كسولة !! كيف ذلك وما سبب الجائزة؟

يعود موضوع الطالبة غواري ناندا قبل أكثر من خمس سنوات، حيث كانت طالبة في الجامعة وكانت كثيرة التأخير على محاضراتها. ومن عادتها اليومية صباحاُ انه كلما رن منبه الساعة ليعلن موعد المحاضرة كانت تتذمر وتغلقه وتعود للنوم. حتى طلب منهم الدكتور لأحد المواد باختراع شي جديد كنوع من المشاريع لتعدي المادة. ولأنها كسولة قررت أن تخترع لأكثر شيء تكرهه وهو (منبه الساعة) أقدام تسير!! ليس بالمعنى الحقيقي ولكن كانت الفكرة انه المنبه كلما حاول الشخص اطفائه يفر من صاحبه ويجري بالغرفة كالسيارات اللعبه للأطفال ويكون ملمسه ناعم كالسجاد.

وبعد انتهاء الفصل الدراسي وانتقالها للفصل الآخر بدأت قصتها. فقد كتبت عنها مجلة الجامعة وان هذا الاختراع سيفيد الكثير من الطلبة. وبدأت تكتب عنها اكبر المجلات والجرائد المتعلقة بالطلبة و الاختراعات وغيرها. حتى تم تكريمها بجائزة نوبل للاختراعات. وأصبحت شركة (ناندا هوم ) أحد الشركات المشهورة والمعروفة وذلك باختراعها للساعات المنبهه. حيث تم بيع ساعتها بأكثر من 45 دولة حول العالم وبألوان واشكال مختلفه قامت المهندسة بتطويرها.

تعليقي: تعجبني قصتها كثيراً فليس من الضروري أن تخترع شيئاً عظيماً لتكون عظيماً. انما عليك أن تخترع ما يحتاجه السوق والناس فعلاً.

وعليك عدم التقليل من شأن شخص مهما كان. فلا تعلم قد يكون اليوم بدل ناندا.

Image