رواية شرف

أليف شافاك الروائية التركية التي ولدت في ستراسبورغ والمتنقلة بين البلدان الأوروبية، والتي تتمكن من توظيف ثقافتها السياسية والفكرية وتحويلها إلى أدب راقي ورفيع تحيل القارئ الى مصادر تاريخية، سياسية، اجتماعية، ثقافية، فكرية، نفسية ودينية، استطاعت مرة أخرى أن تنجح في كونها أديبة عالمية تستحق لقبها بجدارة، بعد أن كتبت عن الأقليات ( الأكراد) الذين يعيشون في الجزء البسيط الأخير من تركيا.

نقلت حياة عائلة كردية مسلمة ملتزمة من عام ١٩٤٥م تعيش في بساطة في تركيا، ووصفتها وصفاً دقيقاً تشعر القارئ كأنه يرى حياتهم أمام عينيه مباشرة، عن عائلة تكونت من ٨ بنات دون ذكر واحد والانتقال بحياة التوأمين ( بمبي وجميلة) والتركيز عليهما حتى لقيا حتفهما بطرق مؤلمة أوائل التسعينات.

رواية تحمل الكثير من الأمور الاجتماعية والثقافية، وكيف تغير حال أسرة كردية ملتزمة بعادات وتقاليد الى نقل تلك العادات الى انجلترا وتحديداً لندن، وكيف يمكن أن ينتقل العار لعائلة وكيف يتم غسل العار بجريمة قتل شنعاء.

لا يمكنك أن تقوأ لأليف رواية دون أن تخرج منها بمعلومات جديدة من ثقافة وأدب ولغويات وتاريخ ودين وأفكار، رواية تستحق القراءة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s