كتاب / مدمن كتب

” ولقد جرّبت اللذائذ كلها فما وجدت أمتع من الخلوة بكتاب، وإذا كان للناس ميول وكانت لهم رغبات، فإن الميل إلى المطالعة والرغبة فيها هي أفضلها” علي الطنطاوي

قام وضّاح بن هادي بتأليف كتاب مدمن كتب عن الشيخ علي الطنطاوي وعن مسيرة حياته وعلاقته بالكتب خلال ثمانون عام.

الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله تعالى أحد أهم المشايخ الذي عرفهم التاريخ المعاصر، فقد ولد في دمشق عام ١٩٠٩ ميلادي، تلقى بداية تعليمه في كتاتيب دمشق ثم الإبتدائية فالأهلية فالمةدسة السلطانية ثم حصل على الثانوية والتحق بكلية الحقوق وتخرج منها.

ومارس التدريس في دمشق وبغداد و بيروت والرياض.

كان من أكثر الأمور التي يتميز فيها أنه كان قارئ غير عادي، قضى حياته كلها بين الكتب وأكثر ما آلامه حين فارق دمشق هو كتبه وكان يتمنى لو تم توصيلها له بحوالي ٨٥ كرتون.

جمع الكاتب أهم ما تميز به الشيخ علي الطنطاوي في قرائاته في الكتب بمختلف أنواعها، والطرق التي يختار فيها الكتب وكيف كان يستغل كل لحظة في القراءة وكان قليل ما يلتقي بالناس ويبتعد عن كل ما يضيع الوقت، حتى أنه علم أهل بيته نفس الطباع وحب القراءة.

كتاب جميع يختصر مسيرة شخص محب للقراءة ويساعد على معرفة الكتب المناسبة وكيفية استخدام الكتاب وحسن التعامل معه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s