العلاج بالقراءة

كنت في معسكر القراءة الرابع الذي أصبحت فيه شريك مؤسس مع الزميل والمدرب سليمان العبدالهادي أتحدث عن الحالات النفسية التي يمر بها الأشخاص وماهي الطرق التي تمكنهم من الخروج منها، فكان دائماً ما يقول لي بامكانك أن توقفي كل شيء ما عدا القراءة، فهي كفيلة بالعلاج، حتى عرفت أن هناك علم يسمى العلاج بالقراءة.
في وقت بحثي عن الموضوع حتى وصلتني هدية لكتب تتحدث عن العلاج بالقراءة من اختي الكاتبة ريم الزعابي، فوقع اختياري على أول كتاب وهو ( العلاج بالقراءة؛ كيف نصنع مجتمعاً قارئاً؟ للكاتب : حسن آل حمادة) . 
يتحدث الكاتب الذي له عدة إصدارات عن الكتب والقراءة، عن كيف من الممكن أن يتم معالجة الشخص من خلال القراءة، وكيف من المهم أن نكون مجتمعات قارئة وتشجع على القراءة وتهمتم فيها. وهو أمر نفتقر له حقاً في مجتمعاتنا العربية والخليجية حتى أصبح الكتاب مهجوراً في كثير من المكتبات. 
وجود مكتبة في المنزل هي أول خطوة يمكن العمل بها، كذلك أن يرى الطفل والديه يقرؤون هي طريقة لتشجيع الأبناء على القراءة، فالقراءة تبدأ من المنزل كخطوة أولى، لأن الطفل في سنين حياته الأولى كثيراً ما يتأثر ويستقبل المعلومات بشكل أفضل.
للدولة والمؤسسات والوزارات خاصة التربية دور فعال وكبير على زرع فكرة القراءة والتشجيع عليها، وذلك من خلال نشر الكتب والمكتبات، دعم الكتّاب وتشجيعهم، تخفيض سعر الكتب، وجود مسابقات ثقافية بجوائز تشجيعية.
كتاب جميل يستحق القراءة ويحتوي العديد من المعلومات والدراسات التي تثبت اهتمام الكاتب بموضوع القراءة والكتب.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s